كتابات

العودة للصفحة الرئيسية

احمد الحاج “عمران”  ولدي العزيز عذرا فأنت واحد من ملايين الملائكة التي تنحر يوميا على مذبح الشياطين من المحيط الى

احمد الحاج ذات يوم جاءني أحد الكتاب المغمورين ورجاني أن أنشر له  قصة قصيرة  قال إنها من تأليفه في الصفحة 

احمد الحاج تنبهت متأخرا الى حقيقة دامغة لا تقبل القسمة على اثنين “المطبلون  للباطل  أخطر من  الباطل ..ذاته !!” يحترق

احمد الحاج لطالما وقفت حائرا أمام الأضداد وتقاربهما من بعضهما تارة وابتعادهما عن بعضها أخرى ، ذات يوم دعيت في

احمد الحاج بين كراجي النهضة والعلاوي وسط العاصمة العراقية بغداد ، هنالك جسر معنوي موحد مأزوم بمثابة خط شروع الى

احمد الحاج لا تستهينوا بقدراتكم على التغيير ايها الفيسبوكيون المبدئيون وعلى من يتهمكم بتضييع الوقت ان يعيد حساباته جيدا بل

احمد الحاج منظمة دولية معنية بالبيئة والسلام والوئام ومكافحة اللئام – صدك كذب ..ما أدري !! تبعث  الي  رسائل باستمرار

احمد الحاج يقال أن الرئيس البوليفي ، إيفو موراليس، سئل ذات مرة ” ما هو البلد  الذي لا يمكن  أن

احمد الحاج ان لم تصدق فعليك بروتانا كلاسيك أو روتانا زمان ،  إنها الحقيقة  الصاعقة  التي تؤكد لنا بما لا

احمد الحاج أطلق ناشطون عراقيون  فور صدور تقرير تشيلكوت الأخير عن حرب العراق والذي جاء متناغما  مع تقرير ، بيكر-