وزير الخارجية البريطاني يتخلَّى عن جنسيته الأميركية

لندن/ المستقبل نيوز:

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الأربعاء 8 شباط (فبراير) 2017، أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون تخلَّى عن جنسيته الأميركية.

ونشرت الوزارة قائمة بأسماء الأشخاص الذين تخلَّوا عن جنسيتهم الأميركية في الربع الأخير من العام 2016، ومن بينهم ألكسندر بوريس جونسون، المولود في نيويورك في 1964.

وفي لندن أكدت وزارة الخارجية أن جونسون تخلَّى عن جنسيته الأميركية في مطلع 2016، ولكن انتهاء الإجراءات الرسمية لإسقاط الجنسية عنه استغرق وقتاً.

وجونسون الذي كان رئيساً لبلدية لندن كان يحمل الجنسيتين البريطانية والأميركية، وقد أعلن في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز في 2015 رغبته في التخلي عن جنسيته الأميركية، التي قال إن اكتسابه إياها هو نتيجة “حادث ولادة” كونه ولد في الولايات المتحدة.
وقال يومها “أعتقد أنني سأقوم على الأرجح بهذا التغيير؛ لأن التزامي كان على الدوام، وسيبقى دوماً تجاه بريطانيا”.

وفسَّر تصريحه هذا على أنه يطمح لأن يصبح يوماً ما رئيساً للوزراء، علما أن القانون لا يمنع مزدوجي الجنسية تبوء رئاسة الوزراء.

كما أن تخليه عن جنسيته الأميركية يعفيه من دفع ضرائب في الولايات المتحدة؛ لأن القانون الأميركي يُجبر كلَّ المواطنين، حتى من لا يقيمون منهم في الولايات المتحدة، على التصريح عن مداخيلهم لدائرة الضرائب الأميركية.


Categories: مشاهير

اكتب تعليقاً

اترك رد