رائد فهمي.. أول وزير للتصنيع العسكري بعد حلها ومدافع شرس عن المادة ١٤٠

بغداد (العراق)/ المستقبل نيوز:

انتخب المؤتمر الوطني العاشر للحزب الشيوعي العراقي يوم السبت (٣ كانون الأول/ ديسمبر ٢٠١٦)، القيادي في الحزب الشيوعي “رائد فهمي” سكرتيرا عاما للحزب خلفا لحميد مجيد موسى الذي قضى ربع قرن زعيما للحزب والذي كان يوصف بأنه الزعيم الاقرب للاسلامويين في الحكم ببغداد منذ ٢٠٠٣.

  • ولد “رائد جاهد فهمي في مدينة بغداد العام ١٩٥٠، وعمه رائد فهمي (رائد الحركة الاولمبية العراقية).
  • حاصل على شهادة البكلوريوس من جامعة لندن، مدرسة لندن للإقتصاد في العام 1975، بتخصص “الاقتصاد القياسي والاقتصاد الرياضي”.
  • حاصل على شهادة الماجستير في العلوم الاقتصادية سنة 1977، من كلية كوين ماري/ جامعة لندن.
  • حاصل على شهادة الدبلوم (ما بعد الماجستير) من السوربون/ باريس في العام 1984، بتخصص “الدراسات المعمقة في اقتصاديات التنمية” وكانت رسالته بعنوان “استقلالية السياسة النقدية في بلدٍ نفطي”.
  • يجيد اللغتين الانكليزية والفرنسية إضافةً إلى لغتهِ العربية الام.
  • عملَ مُدرساً في المعاهد الفرنسية والكويتية، وكذلك في الجامعة المستنصرية.
  • عمل في العديد من مراكز البحوث، والمؤسسات الاقتصادية والاستشارية.
  • لهُ مجموعة من المؤلفات في العربية والإنكليزية.
  • عمل رئيساً لتحرير مجلة “الثقافة الجديدة” التي يصدرها الحزب الشيوعي العراقي.
  • أصبح وزيراً لـ “العلوم والتكنولوجيا” في وزارة نوري المالكي، مع العلم ان هذه الوزارة قامت على أنقاض وزارة التصنيع العسكري المُنحلة السابقة.
  • من أوائل الوزراء والمسؤولين الذين بادروا إلى تقديم وكشف “مصالحهم المالية” إلى هيئة النزهة.
  • يوصف بأنه من المدافعين عن “تنفيذ المادة 140″، الخاصة بالأراضي المتنازع عليها بين الحكومة العراقية وإقليم كردستان.

اكتب تعليقاً

اترك رد