الاكرد يشنون هجوم على المالكي .. الاخير سلم ثلث البلاد الى داعش وعليك عدم التدخل بكركوك

 

بعد تصريحات رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الأخيرة بضرورة عودة كركوك الى السلطة المركزية، انتقد الكرد بشدة هذه التصريحات، مؤكدين ضرورة عدم ‘التدخل’ بشؤون المحافظة.

وكان المالكي قد أعلن ، الخميس ، تأييده لسحب التفويض من رئيس الوزراء حيدر العبادي وفق مبدأ الفصل بين السلطات ، فيما شدد على ضرورة أن تعود كركوك تحت سلطة الحكومة المركزية.

وفي هذا الصدد قال النائب عن التحالف الكردستاني، محمد عثمان في تصريح صحفي ، إن المالكي ‘سلم (ثلث البلاد) لتنظيم داعش’، داعياً اياه الى ‘عدم التدخل بموضوع كركوك والمطالبة بإخضاعها الى الحكومة المركزية’.

وأضاف عثمان أن ‘المالكي ليس من واجبه المطالبة بإخضاع كركوك إلى الحكومة المركزية التي هو بالضد منها، بل عليه دعم القوات الأمنية لتحرير المحافظات التي سقطت بيد داعش في عهده’، مشيراً الى أنه ‘بدلا من اللجوء للمزايدات وخلق الفتن، عليه الابتعاد عن المشاكل الجانبية التي تخلقها الحكومة المركزية، وان لا ينسى انه كان المسبب الرئيس في سقوط الموصل وانهيار الجيش العراقي’.

وتابع أن ‘قوات البيشمركة والجيش والحشد الشعبي والعشائر العربية تقاتل في جبهة واحدة ويضحون بالدماء الطاهرة لتحرير المناطق التي احتلها داعش في عهد المالكي’.


اكتب تعليقاً

اترك رد