رحاب العبودة تعد صادرات الاقليم النفطية خارج الاتفاق النفطي سرقة مهما تكن المبررات

عدت النائبة عن إئتلاف دولة القانون رحاب العبودة صادرات اقليم كردستان خارج الاتفاق النفطي بانها سرقة مهما تكن المبررات.

وقالت العبودة : ان” اقليم كردستان يستطيع تصدير الكمية المتفق عليها بالاتفاق النفطي وهي 550 الف برميل ويجب ان يكون الاتفاق على اسس التصدير وبالمقابل تعطى نسبته وفق ماتم تصديره”.

واضافت العبودة ان” مانتج من ملفات وازمات اخرى بين المركز والاقليم هي ملفات سببها عدم التزام الاقليم بالاتفاقات مع الحكومة الاتحادية .”.

واشارت الى ان ” هناك فصل بين الملفات كايواء النازحين ورواتب الموظفين ولايمكن ان نجعله مبررللاقليم ان يصدر خارج الحكومة الاتحادية ” موضحة ان “الاقليم لم يسلم للحكومة الاتحادية اكثر من 150 الف برميل”.

واكدت العبودة على ان” الاقليم لحد الان لايتعامل مع الحكومة الاتحادية على انها حكومة لديها صلاحيات عليه وعلى باقي المحافظات بل يتعامل معها وفق علاقة بين دولتين وهذا لايمكن القبول به “.

وكان رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية آريز عبد الله اعلن ان حكومة اقليم كردستان بدأت ببيع النفط بشكل مستقل عن شركة سومو الاتحادية منذ مطلع شهر تموز الحالي.

وقال : ان حكومة الاقليم ومنذ الاول من شهر تموز قامت ببيع النفط عبر ميناء جيهان التركي بشكل مستقل ولم يتم تسليم اي كميات من النفط الى شركة سومو ملفتا الى ان بغداد واربيل كانا يتبادلان الاتهمات بعدم تنفيذ الاتفاقية النفطية طوال الاشهر الماضية.

واشار الى ان حكومة الاقليم تبيع كل نفط كردستان وكركوك وبمعدل 599 الف برميل يوميا منذ الاول من تموز الحالي ولغاية الثامن منه مبررا خطوة الاقليم بالقول “ان هذا القرار جاء لسد احتياجات الاقليم المالية كون الواردات المالية التي كانت ترسلها بغداد لم تكن كافية خصوصا خلال شهري نيسان وايار”.

 


Categories: سياسة

تعليقات

  1. الجافي
    الجافي 13 يوليو, 2015, 17:09

    لم يبقى الا العاهرات والفاسدات لتتحدث عن النزاهة هذه الوجوه الكالحه العفنه سرقت البلاد والعباد واصبح العراق مفلسا ومن اكثر الدول فسادا

    Reply this comment

اكتب تعليقاً

اترك رد